AR
Panadol

اصحاب الهمم

جلال بن ثنية... سيد التحمّل

أدرك جلال بن ثنية أن أصحاب الهمم يعانون مما هو أكثر من إعاقتهم؛ ألا وهو نقص الوعي بحالاتهم والتعاطف معهم، والتي تؤثر عليهم أيضاً بشكلٍ مباشر.

وفي مواجهة ذلك، أراد جلال القضاء على العديد من مظاهر التحامل والأفكار المغلوطة التي يتوجب على أصحاب الهمم مواجهتها بشكل يومي. ولذا، فقد عزم على رفع درجة الوعي بأفضل الطرق التي يعرفها؛ ألا وهي بذل أقصى ما في طاقته.

وقطع جلال عهداً على نفسه بالتغلب على بعض أصعب التحديات الشخصية في العالم، ليتمكن بذلك من إيصال صوته للعالم.

اكتشف قصة تحمّله للشدائد.

Panadol

دعم مرضى التوحّد خطوة بخطوة

بدأت رحلة جلال بن ثنية الملحمية في عام 2006. ورغم عدم معرفته الشخصية بأي من أصحاب الهمم، فقد أدرك بأن الناس في المنطقة يشعرون بنوعٍ من الارتباك وعدم الارتياح عند التحدّث عن المواضيع المتعلقة بالإعاقة الذهنية أو الجسدية. ومن هنا، قرر بن ثنية إحداث تغيير جذري في هذا الواقع من خلال تحديه الأول، والذي تمثّل في خوض رحلة للسير على الأقدام عبر الإمارات السبع لدولة الإمارات العربية المتحدة بهدف التوعية حول الدور الذي يضطلع فيه ’مركز دبي للتوحد‘. وإذ كانت رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة، فإن الخطوة الأولى التي خطاها بن ثنية قادته لتسجيل عددٍ أكبر من الخطوات - والتي بلغت 90 ألف خطوة، خلال 18 يوماً. وفي هذا السياق، قال بن ثنية: قبل أن أبدأ رحلتي عبر الإمارات السبع، لم يكن الناس يمتلكون الوعي الكافي حول أصحاب الهمم. ومع انتهاء رحلتي وعودتي إلى المنزل، كنت قد نجحت في إلهام الكثيرين على إطلاق أنشطتهم الاجتماعية الخاصة.

Panadol

رحلة ملحمية لاكتشاف الذات

ولم تتوقف رحلة بن ثنية عند هذه النقطة، وإنما كان يتطلع نحو توسيع نطاق رسالته وزيادة تأثيرها . فقد بدأ هذا البطل تحديه الملحمي التالي في عام 2008 والذي تمحور حول تسلق أدراج عدد من أشهر ناطحات السحاب في دبي، وذلك بهدف جمع التبرعات لصالح ’مركز راشد للمعاقين‘ والذي يوفر التعليم والعلاج للأطفال من أصحاب الهمم.

ولم يكن ذلك تحدياً سهلاً بالنسبة إلى بن ثنية، ولكنه بذل ما بوسعه ونجح في تسلق أدراج أكثر من 100 برج، ليحقق بذلك جميع أهدافه المتعلقة بهذه الرحلة الماراثونية الشاقولية. وفي الوقت الذي كان أي شخصٍ ليكتفي بهذه التحديات، استعد بن ثنية لخوض تحدٍ آخر يتمثل في خوض رحلة شاقة سيراً على الأقدام لعبور منطقة الربع الخالي بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ، والتي تعتبر من أقسى البيئات على وجه الأرض وأكثرها ارتفاعاً في درجة الحرارة، إذ لم ينجح سوى قلّة قليلة من الأشخاص في عبورها. واستقطبت قدرة بن ثنية الاستثنائية على استكمال التحديات التي بدأها اهتمام الكثير من المعجبين والمؤسسات الخيرية على حد سواء،

وبذلك نجح في تحقيق شهرة أوسع وجمع المزيد من التبرعات نتيجة لذلك.

Panadol

تحديات تفوق قدرات التحمل الجسدية

وفي هذه الأثناء، كان العالم يشاهد وينصت بإصغاء إلى رسالة بن ثنية النبيلة. وقد تمت دعوته للمشاركة وحمل شعلة ’ماراثون لندن‘ الشهير. وبدءاً من رحلاته الملحمية على دراجته الهوائية في مختلف أنحاء دولة الإمارات، ووصولاً إلى المسافات الطويلة التي قطعها على قدميه وحيداً خلال الليالي الحالكة؛ نجح بن ثنية في تجاوز حدود قدرات التحمل الجسدي في جميع التحديات التي خاضها.

وبالنسبة إلى بن ثنية، لم تكن المشكلات الصعبة التي واجهها تتمثل في الرحلات بحد ذاتها، فقد أدرك بأنه كان قادراً على مواصلة الرحلات وتحمّل الألم والتغلب على جميع المصاعب الجسدية التي واجهته، ولكن المشكلة الأساسية التي كانت تعترضه تتمثل في مدى وعي الناس وتفهمهم لرسالته.

وحول هذا الموضوع، قال بن ثنية: لم تكن الرحلات بحد ذاتها هي مصدر المشكلات التي واجهتني، فقد كان بمقدوري تغيير إطارات الدراجة الهوائية عند تلفها، أو وضع القليل من الثلج على مواضع الإصابة وتناول بعض مسكنات الألم والمتابعة عند التعرض للأذية.

Panadol

رحلة لمسافة ألفي كيلومتراً سيراً على الأقدام من أجل الحياة

خلال عام 2012، خاض بن ثنية أضخم تحدياته وأكثرها صعوبة حتى الآن والذي تمثّل في رحلة شاقة سيراً على الأقدام لمسافة ألفي كيلومتراً، إنطلاقاً من أبوظبي ووصولاً إلى مكة المكرّمة في المملكة العربية السعودية. وفي بعض الأحيان، عانى بن ثنية من نفاذ مخزونه من الطعام ولم يكن لديه مكان للنوم إلا ضمن إحدى السيارات على الطريق، ولكن بفضل إصراره الراسخ على تحقيق هدفه المتمثل في مساعدة أصحاب الهمم نجح في التغلب على جميع هذه المصاعب ومواصلة رحلته. وفي كل مرة يحدد فيها هدفاً جديداً، كان بن ثنية يشعر بأنه أقوى وأكثر تحملاً. وأياً كانت المصاعب التي تعترضه في الحياة ، يحافظ هذا البطل على استعداده الدائم لمواجهتها والتحلي بنظرة إيجابية مهما كانت النتائج.

وقال بن ثنية: منذ بداية رحلتي، كان لدي تقدير عميق للحياة وثقة كبيرة بإمكاناتي الذاتية.

Panadol

من هو المنافس الوحيد لابن ثنية؟ ذاته

يتطلع بن ثنية في كل تحدٍ يحدده لنفسه إلى جمع التبرعات لصالح إحدى المؤسسات الخيرية التي يرى أنها تخدم الفئات المستهدفة بأفضل شكل، فينا يقوم بالوقت ذاته بتحطيم أرقامه القياسية الخاصة. ويشكل بن ثنية بحد ذاته أحد الأمثلة الواقعية عن قدرة الأنشطة البسيطة التي نلزم أنفسنا بالقيام بها على إحداث تغيير كبير فيواقع الحياة في بعض الأحيان، والتي تسهم بدورها في الارتقاء بسوية حياة الكثير من الأشخاص نحو الأفضل.

وأوجز بن ثنية هذه الفكرة بالقول: أتمنى أن تسهم إنجازاتي في إلهام المزيد من الأشخاص للقيام بأنشطة مماثلة، أو يزداد اهتمامهم -على الأقل -

في ممارسة أنشطة اللياقة البدنية؛ إذ تشكل الحياة بحد ذاتها إحدى النشاطات التي نمارسها.

Panadol
شاهد قصة احتماله للشدائد

SHARE

SHARE

Panadol
بانادول إكسترا
للأقوياء الذين يقهرون مصاعب الحياة اليومية

بانادول إكسترا يتغلّب على أنواع عديدة من الآلام: الصداع، آلام الظهر، آلام المفاصل وآلام الأسنان.

اكتشف المزيد